لماذا الاستثمار في تركيا، ما فوائده ؟ تعرف إلى أفضل 4 استثمارات ؟

invest in turkey

لماذا يختار معظم المستثمرين الاستثمار في تركيا؟ حسناً، عندما تملك رغبة في استثمار أموالك فإنك بالتأكيد لا ترغب في هدرها في استثمار غير مضمون النتائج و غير مربح، لذلك تبحث دوماً عن أرضية مناسبة و آمنة لهذا الاستثمار و اقتصاد قوي و مستمر بالتطور و الازدهار، لهذا السبب يتجه المستثمرين نحو تركيا التي تعد من البلدان الواعدة في مجال الاستثمار و الوجهة المثالية لمن يرغب بتحقيق أرباح حقيقية في فترة قياسية.

لماذا الاستثمار في تركيا؟

invest in turkey

في كل عام يتزايد عدد المستثمرين الجانب الذين يضخون رؤوس أموالهم في سوق الاستثمار التركي، كون تركيا من الدول التي توفر البيئة اللازمة لنجاح أي استثمار، فضلاً عن الإجراءات التحفيزية التي اتخذتها الحكومة التركية كخطوة ترحيبية في إطار دعم الاستثمار في تركيا من قبل الأجانب.

ما فوائد الاستثمار في تركيا؟

بالنظر لتاريخ تركيا الطويل و علاقاتها مع مختلف الدول، يمكننا بلا شك أن نتيقن من أن مميزات الاستثمار فيها لا تعد و لا تحصى، و نذكر أهمها:

الاستثمار في تركيا
  1. الجنسية التي التركية التي يتم منحها للمستثمرين وفق شروط محددة.
  2. كون تركيا مركزاً للتجارة باقتصاد تم تصنيفه بين أقوى 20 اقتصاد عالمياً.
  3. مركز جذب للسياح على مدار العام.
  4. تشكل جسراً بين أوروبا و آسيا و طريق تجاري يربط بين القارتين.
  5. تاريخ طويل احتضن الكثير من الحضارات و الثقافات ما يجعلها منفتحة على جميع الدول و متعايشة معهم.
  6. البنية التحتية المتطورة و التي تؤمن متطلبات نجاح أي استثمار.
  7. التخفيضات الضريبية للمستثمرين.
  8. تكلفة المعيشة و المواد الأولية المنخفضة بالمقارنة مع أوروبا.
  9. أسعار العقارات أقل من أوروبا و يمكن أن تجني أرباح حقيقية من خلال الاستثمار العقاري.
  10. تنوع سوق الاستثمار التركي و مرونته.

ما هي أفضل قطاعات الاستثمار في تركيا؟

إن الاستثمار في تركيا في مختلف المجالات يحقق أرباح كبيرة و لكن إذا أردنا انتخاب أكثر القطاعات جذباً لرؤوس الأموال فهي:

1.     الاستثمار في البناء و العقارات:

يعد القطاع العقاري من أكبر و أهم قطاعات الاستثمار في تركيا تعتبر تركيا مركزاً لجذب المستثمرين حيث تتوافر فيها فرص استثمارية عديدة للمستثمرين المعنين بالاستثمار العقاري، و بخاصة المستثمرين العرب الذين يجذبهم الاستثمار في مجال العقارات التركية بشكل عام، و سوق العقارات في إسطنبول على وجه الخصوص، و شهد سوق العقارات التركي نمواً و ازدهاراً واسعاً في السنوات الأخيرة، و سجلت نسب شراء عالية للعقارات من قبل المستثمرين الأجانب.

و أبرز ما يميز سوق العقارات التركي أنه سوق قوي، و ثاني أنشط سوق  إنشاءات في العالم، و تحتل تركيا المرتبة الرابعة بين أفضل عشرة مواقع للاستثمار العقاري عالمياً ، بسبب مقوماتها و البنى التحتية القوية ، و التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للأجانب الراغبين في التملك و الاستثمار.

اقرأ أيضاً: الاستثمارات العقارية ال 6 الأكثر ربحاً في تركيا

2.     الاستثمار في القطاع التقني و تكنولوجيا المعلومات:

تبدي الحكومة التركية اهتماماً كبيراً بالقطاع التقني و تكنولوجيا المعلومات إلى حد أنها أطلقت مؤخراً بوابة إلكترونية خاصة بها لتؤتمت عمل معظم دوائل الدولة و توفر الوقت و الجهد على المواطنين حيث تتيح لهم البوابة الإلكترونية الاستفادة من العديد من الخدمات و استخراج بعض الأوراق دون الحاجة لزيارة دوائر الدولة و هدر الوقت في الإنتظار.

و تضم العديد من الجامعات التركية فرعا خاصة بالبرمجيات و التكنولوجيا و الذي من شأنه أن يسهل دخول سوق الاستثمار في مجال التطوير التقني للمستثمرين و خريجي هذه الجامعات، و بالرغم من ضخامة عدد المستثمرين في هذا المجال إلا أنه باتساعه  لا زال يحوي بعض الثغرات التي تتيح للمزيد من المستثمرين الولوج لهذا السوق و تطويره.

3.     الألبسة و النسيج:

يعد قطاع النسيج أهم محرك للاقتصاد التركي، و تعتبر الصناعات النسيجية من أعرق الصناعات التي اشتهرت بها تركيا قديماً، و التي واكبت ركب التطور و الحداثة محتفظةً بأصالتها التي نعتبر جزء لا يتجزأ من تاريخ تركيا .

و المنسوجات التركية هي أبرز المنتجات الرائجة في تركيا من حيث المبيع و التصدير و هي المفضلة للسياح الذين يرغبون في شراء التذكارات و تحتل المنسوجات التركية معظم الأسواق و بخاصة الأسواق العربية و الشرق الأوسط .

يؤثر هذا القطاع في الكثير من عوامل الاقتصاد التركي من توفير فرص عمل أو تصدير المنسوجات حيث تقدر صادرات تركيا من الملابس و النسيج بنحو 30 مليار دولار سنوياً.

4.     الاستيراد و التصدير:

يعتبر الاستيراد و التصدير من أبرز قطاعات الاستثمار في تر كيا، نظراً لجودة المنتجات التركية و انخفاض تكلفتها ما يجعل أسعارها مناسبة بالمقارنة مع الدول الأوروبي، و هذا ما يتيح لمنشئي شركات الاستيراد و التصدير شراء البضائع التركية و بيعها بأسعار مناسبة في الأسواق الأجنبية و تحقيق الأرباح من خلالها.

فضلاً عن تصدير المنتجات الثقيلة حيث تشير إحصاءات إلى أن قيمة الصادرات التركية من السيارات إلى أوروبا بلغت 15 مليار و 335 مليون يورو عام 2016، لتصبح تركيا على رأس الدول المصدرة للسيارات إلى أوروبا.

اشترك في النقاش

مقارنة القوائم

قارن